أهم قاعدة في لحام المعادن موجودة في القرآن

أنظروا إلى عظمة القرآن الكريم وهو يبين أهم قاعدة في لحام المعادن

في قصة ذلك العبد الصالح ذي القرنين في سورة الكهف الآية رقم 96

آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا

سبحان الله

فالمعنى واضح والإعجاز يبين ذلك

والقاعدة الصحيحة في لحام ذلك السد هي في تسخين قطع الحديد أولا حتى تصبح ناراً ثم يصب عليها القطر وهو إما أن يكون نحاساً أو قصديراً أو خليط منهما.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: